إسمي خالد كسيبي وانا من مدينة حمص في سوريا. في عام ٢٠١٤ أتيت إلى الدنمارك لاجئاً من الحرب في سوريا. بسرعة كان واضحاً لي أن اللغة الدنماركية هي المفتاح لكل شيء: الدراسة والعمل والحياة الاجتماعية. لذلك فعلت أقصى ما أستطيع لأتعلم اللغة الدنماركية بأقصى سرعة ممكنة.

عندما قطعت شوطاً جيداً في اللغة قررت أن أشارك العلم الذي تعلمته مع أخوتي وأخواتي الناطقين في العربية والآن أصبحت والحمد لله مدرّساً للغة الدنماركية بلغتي الأم العربية على قناتي على اليوتيوب "دروس دنماركية مع خالد". مشروعي التعليمي فاز بفضل من الله في عام ٢٠١٦ بالجائرة الأوربية للغات, هذا الأمر وبالإضافة لتشجيع متابعيني أعطاني حافزاً كبيرة على تقديم المزيد.

بجانب عملي هذا أدرُس الآن هندسة البناء في جامعة أوغس وأعمل لدى مدرسة اللغة Lærdansk بالإضافة لذلك ألقي محاضرات بناءً على خلفيتي عن بلدي سوريا والثقافة العربية والأمور التي أقوم بها حالياً.

Jeg hedder Khaled Ksibe og kommer fra Homs i Syrien. I 2014 kom jeg til Danmark på flugt fra krigen i Syrien. Det stod hurtigt klart for mig, at dansk er nøglen til hele – til uddannelse, til arbejde, til det sociale liv. Derfor har jeg gjort mit bedste for at lære det danske sprog så hurtigt som overhovedet muligt.

Nu er jeg blevet sprogunderviser og underviser i dansk på arabisk på min egen YouTube-kanal. Mit projekt vandt i 2016 Den Europæiske Sprogpris, og det gav mig blod på tanden til at gøre endnu mere.

Nu læser jeg til bygningsingeniør, og ved siden af har jeg mit job hos Lærdansk. Desuden holder jeg oplæg og foredrag med afsæt i min baggrund, min historie og det, jeg laver.

Medier: